عززت أبل مكانتها كأكبر شركة في العالم بقيمة سوقية قياسية تجاوزت 3.5 تريليون دولار، مدعومة بنمو أسهمها وإعلاناتها في مجال الذكاء الاصطناعي.

شهدت شركة أبل ارتفاعًا قياسيًا في قيمتها السوقية، لتصل إلى 3.506 تريليون دولار، متجاوزة بذلك أي شركة أخرى في التاريخ.

وكانت أسهم الشركة ارتفعت بأكثر من 17% منذ بداية العام، مدعومًا بإعلاناتها الأخيرة في مجال الذكاء الاصطناعي ونموذجها المفتوح للشركات المطورة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي.

ومن المتوقع أن يراقب المستثمرون عن كثب أداء أبل في تقرير أرباحها القادم في 1 أغسطس المقبل.

وتشير التوقعات إلى ربحية سهم تبلغ 1.33 دولار وإيرادات صافية تصل إلى 83.75 مليار دولار، مما يعكس زيادة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وتعد أبل واحدة من ثلاث شركات فقط في العالم تتجاوز قيمتها السوقية 3 تريليونات دولار، وهو إنجاز غير مسبوق يبرز التنافس المتزايد في أسواق الأسهم.

وشهد هذا العام انضمام خمس شركات إلى قائمة الشركات التي تتجاوز قيمتها تريليون دولار، بما في ذلك “ألفابيت” و”أمازون”، مما يعكس النمو الكبير في قطاع التكنولوجيا.